ما أول ما خلق الله؟ هل هو الماء أم نور محمد وآله ص

اذهب الى الأسفل

ما أول ما خلق الله؟ هل هو الماء أم نور محمد وآله ص

مُساهمة من طرف تلميذ المجدد في الإثنين ديسمبر 10, 2007 1:12 am

ما أول ما خلق الله؟ هل هو الماء أم نور محمد وآله عليهم السلام؟



السؤال :
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
اللهم والعن اعدائهم لعنا ابديا سرمديا لاسيما ابي بكر وعمر وعثمان وحفصة وعائشة
شيخنا الكريم المجاهد في سبيل الزهراء عليها السلام اود منكم الاجابة على هذه الاسئلة المهمة ، ونتمنى ردكم السريع عليها لحاجتي الملحة لحلها
يقول المجدد الثاني الشيرازي أعلى الله مقامه الشريف في كتاب ( الفقه العقائد ) أن اول ماخلق الله هو الماء (وهذا ما تبين من قرائتي في كتاب العقائد فصل الوجود المجرد) وقد ذكر السيد قدس سره ايضا نور النبي محمد صلى الله عليه وآله ولكن تبين من جوابه قدس سره أنه خلق الماء اولا (فماهو رأي سماحتكم في ما قاله قدس سره الشريف وأيهما خلق اولا الماء ام نور محمد وآله صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ) انتهى
نسألكم الدعاء
اخوكم / محمد عبدالله / الكويت






الجواب :
باسمه تقدست أسماؤه. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الذي نراه أن نور النبي وآله (صلوات الله عليهم) هو أول ما خلق الله تعالى، وقد سبق أن بحثنا ذلك في دروس الكلام، فقلنا هناك أن ما عُبِّر في الروايات بأن أول المخلوقات هو الماء إنما هو بالنسبة إلى الماديات المحسوسة، كالأرض والسماء وما فيهما وما بينهما من خلائق، وذلك بدلالة الروايات التي شرحت كيفية انبثاق الخلق من الماء، فإنها تمحورت حول الماديات المحسوسة. وأن ما عُبِّر في الروايات بأن أول المخلوقات هو العقل إنما هو بالاعتبار الإدراكي، وإلا فهو أيضا مسبوق بغيره لما رواه المفيد عن الصادق صلوات الله عليه: ”خلق الله تعالى العقل من أربعة أشياء؛ من العلم والقدرة والنور والمشية بالأمر، فجعله قائما بالعلم دائما في الملكوت“. (الاختصاص ص244).
أما ما عُبِّر في الروايات بأن أول المخلوقات هو نور النبي وآله (صلوات الله عليهم) فلا قرينة تقييدية فيه، ولا شك أن نورهم سبق كل مخلوق بل كل ممكن، فإن العقل مثلا مخلوق من نور كما مرَّ، ما يعني أن النور كان موجودا قبله، وجوهر أهل البيت (عليهم السلام) نوري، فيقوى أن نورهم سابق للعقل متقدم عليه بضميمة الروايات، ومنها: ما رواه ابن أبي جمهور الأحسائي عن النبي صلى الله عليه وآله: ”أول ما خلق الله نوري“. (عوالي اللئالي ج4 ص99). وما رواه الصدوق عن النبي صلى الله عليه وآله في حديث: ”لأن أول ما خلق الله عز وجل خلق أرواحنا فأنطقنا بتوحيده وتحميده ثم خلق الملائكة، فلما شاهدوا أرواحنا نورا واحدا استعظموا أمرنا فسبّحنا لتعلم الملائكة أنّا خلقٌ مخلوقون“. (علل الشرائع ج1 ص5). والحديث المشهور عن جابر بن عبد الله قال: ”قلت لرسول الله صلى الله عليه وآله: أول شيء خلقه الله تعالى ما هو؟ فقال: نور نبيك يا جابر، خلقه الله ثم خلق منه كل خير“. (البحار ج25 ص22). إلى غيرها من الروايات المتضافرة في هذا المعنى.
زادكم الله بصيرة وحماكم من فتن الزمان. والسلام. 7 شعبان المعظم لسنة 1428 من الهجرة النبوية الشريفة.
avatar
تلميذ المجدد

عدد الرسائل : 214
تاريخ التسجيل : 10/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى