حكم الخروج بالسيف قبل قيام القائم عجل الله فرجه

اذهب الى الأسفل

حكم الخروج بالسيف قبل قيام القائم عجل الله فرجه

مُساهمة من طرف تلميذ المجدد في الإثنين ديسمبر 03, 2007 11:57 am

13 ـ باب حكم الخروج بالسيف قبل قيام القائم
( عليه السلام )

[ 19964 ] 1 ـ محمد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن صفوان بن يحيى ، عن عيص بن القاسم قال : سمعت أبا عبدالله (عليه السلام ) يقول : عليكم بتقوى الله وحده لا شريك له وانظروا لانفسكم ، فوالله إن الرجل ليكون له الغنم فيها الراعي ، فاذا وجد رجلا هو أعلم بغنمه من الذي هو فيها يخرجه ويجيء بذلك الرجل الذي هو أعلم بغنمه من الذي كان فيها ، والله لو كانت لاحدكم نفسان يقاتل بواحدة يجرب بها ثم كانت الاخرى باقية تعمل على ما قد استبان لها ، ولكن له نفس واحدة إذا ذهبت فقد والله ذهبت التوبة فأنتم أحق أن تختاروا لانفسكم ، إن أتاكم آت منا فانظروا على اي شيء تخرجون ، ولا تقولوا : خرج زيد ، فإنّ زيداً كان عالما وكان صدوقا ولم يدعكم إلى نفسه ، وإنما دعاكم إلى الرضا من آل محمد ( صلى الله عليه وآله ) ولو ظهر لوفى بما دعاكم إليه إنما خرج إلى سلطان
____________
(1) تقدم في الحديث 24 من الباب 1 وفي الحديث 1 ، من الباب 5 وفي البابين 6 ، 9 وفي الحديث 2 من الباب 10 من هذه الابواب ، وفي الحديث 17 من الباب 42 من ابواب وجوب الحج .
(2) يأتي في الباب 13 ، وفي الحديث 1 من الباب 31 من هذه الابواب .


عدل سابقا من قبل في الأربعاء ديسمبر 19, 2007 8:43 pm عدل 1 مرات
avatar
تلميذ المجدد

عدد الرسائل : 214
تاريخ التسجيل : 10/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكم الخروج بالسيف قبل قيام القائم عجل الله فرجه

مُساهمة من طرف تلميذ المجدد في الإثنين ديسمبر 03, 2007 12:04 pm

ـ باب حكم قتال البغاة
راجع وسائل الشيعة للحر العاملي
القتال عندما نكون قلة !!
فلنرجع إلى الأحاديث الشريفة
باب سقوط جهاد البغاة والمشركين مع قلة الاعوان
من المسلمين
[ 20044 ] 1 ـ محمد بن علي بن الحسين في ( عيون الاخبار ) وفي ( العلل ) عن محمد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني ، عن الحسن بن عبد العزيز العلوي (1) ، عن الهيثم بن عبدالله الرماني قال : سألت علي بن موسى الرضا ( عليه السلام ) فقلت له : يابن رسول الله أخبرني عن علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) لم لم يجاهد أعدائه خمسا وعشرين سنة بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ثم جاهد في أيام ولايته ؟ فقال : لانه اقتدى برسول الله ( صلى الله عليه وآله ) في ترك جهاد المشركين بمكة بعد النبوة ثلاث عشرة سنة ، وبالمدينة تسعة عشر شهرا ، وذلك لقلة أعوانه عليهم ، وكذلك علي ( عليه السلام ) ترك مجاهدة أعدائه لقلة أعوانه عليهم ، فلما لم تبطل نبوة رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) مع تركه الجهاد ثلاث عشرة سنة وتسعة عشر شهرا فكذلك لم تبطل إمامة علي ( عليه السلام ) مع تركه للجهاد خمسا وعشرين سنة إذا كانت العلة المانعة لهما واحدة .
[ 20045 ] 2 ـ وفي ( العلل ) عن أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن بعض أصحابنا أنه سئل أبو عبدالله ( عليه السلام ) ما بال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) لم يقاتلهم ؟ فقال : للذي سبق في علم الله أن يكون ، وما كان له أن يقاتلهم وليس معه
____________


1 ـ عيون اخبار الرضا ( عليه السلام ) 2 : 81 | 16 ، علل الشرائع : 148 | 5 .
(1) في نسخة : العدوي ( هامش المخطوط ) ، وفي العيون : الحسين بن علي العدوي ، وفي العلل الحسن بن علي العدوي .
2 ـ علل الشرائع : 148 | 6 .


إلا ثلاثة رهط من المؤمنين .
محمد بن مسعود العياشي في ( تفسيره ) عن أبي جعفر مثله (1) .
[ 20046 ] 3 ـ وعن أبي اسامة الشحام قال : قلت لابي الحسن ( عليه السلام ) : انهم يقولون : ما منع عليا إن كان له حق أن يقوم بحقه ؟ فقال : إن الله لم يكلف هذا أحدا إلا نبيه ، فقال : ( فقاتل في سبيل الله لا تكلف إلا نفسك ) (1) وقال لغيره : ( الا متحرفا لقتال أو متحيزا إلى فئة ) (2) فعلي ( عليه السلام ) لم يجد فئة ولو وجد فئة لقاتل .
أقول : وتقدم ما يدل على ذلك (3) .
--------
أما القتال رغم قدرتنا وتمكننا واجبة
وهذا ما تبينه الأحاديث الشريفة :
[ 20023 ] 1 ـ محمد بن الحسن بإسناده عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن أحمد بن محمد بن أبي نصر ، عن أبي الحسن الرضا ( عليه السلام ) قال ذكر له رجل من بني فلان ، فقال : إنّما نخالفهم إذا كنا مع هؤلاء الذين خرجوا بالكوفة ، فقال : قاتلهم ، فانما ولد فلان مثل الترك والروم وإنما هم ثغر من ثغور العدو فقاتلهم .
[ 20024 ] 2 ـ وعنه ، عن بعض أصحابنا ، عن محمد بن عبدالله ، عن يحيى بن المبارك ، عن عبدالله بن جبلة ، عن إسحاق بن عمار قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : مال الناصب وكل شيء يملكه حلال إلا امرأته فإنّ نكاح أهل الشرك جائز ، وذلك أن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : لا تسبّوا أهل الشرك فإنّ لكل قوم نكاحا ولولا أنا نخاف عليكم أن يقتل رجل منكم برجل منهم ورجل منكم خير من ألف رجل منهم لامرناكم بالقتل لهم ، ولكن ذلك إلى الامام .
[ 20025 ] 3 ـ وبإسناده عن محمد بن أحمد بن يحيى ، عن بنان بن محمد ، عن أبيه ، عن ابن المغيرة (1) ، عن جعفر ، عن أبيه قال : ذكرت
____________
(1) يأتي في الحديث 3 من الباب 34 من هذه الابواب .
وتقدم ما يدل عليه في الحديث 2 من الباب 5 ، وفي الباب 24 من هذه الابواب .

1 ـ التهذيب 6 : 144 | 248 .
2 ـ التهذيب 6 : 387 | 1154 ، واورده ايضا في الحديث 2 من الباب 95 من ابواب ما يكتسب به .
3 ـ التهذيب 6 : 145 | 252 .
(1) في المصدر زيادة : عن السكوني .


الحرورية عند علي ( عليه السلام ) فقال : إن خرجوا على إمام عادل أو جماعة فقاتلوهم . وإن خرجوا على إمام جائر فلا تقاتلوهم فإنّ لهم في ذلك مقالا .
ورواه الصدوق في ( العلل ) عن محمد بن الحسن ، عن الصفار ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن ابن المغيرة مثله (2) .
[ 20026 ] 4 ـ وبإسناده عن الصفار ، عن إبراهيم بن هاشم ، عن النوفلي ، عن السكوني ، عن جعفر ، عن أبيه ، عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : لما فرغ أمير المؤمنين ( عليه السلام ) من أهل النهروان ، فقال : لا يقاتلهم بعدي إلا من هم أولى بالحق منه (1) .
[ 20027 ] 5 ـ وعنه ، عن الحجال ، عن الحسن بن الحسن اللؤلؤي ، عن صفوان ، عن عبد الرحمن بن الحجاج قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : كان في قتال علي ( عليه السلام ) أهل قبلة بركة ، ولو لم يقاتلهم علي ( عليه السلام ) لم يدر أحد بعده كيف يسير فيهم .
[ 20028 ] 6 ـ وعنه ، عن يعقوب بن يزيد ، عن ابن أبي عمير ، عن جميل بن دراج قال : قال رجل لابي عبدالله ( عليه السلام ) : الخوارج شكاك ؟ فقال : نعم ، قال : فقال بعض أصحابه : كيف ، وهم يدعون إلى البراز ؟ قال : ذلك مما يجدون في أنفسهم .
[ 20029 ] 7 ـ الحسن بن محمد الطوسي في ( مجالسه ) عن أبيه ، عن
____________
(2) علل الشرائع : 603 | 71 .
4 ـ التهذيب 6 : 144 | 249 .
(1) في نسخة : من هو اولى بالحق منهم ( هامش المخطوط ) .
5 ـ التهذيب 6 : 145 | 250 .
6 ـ التهذيب 6 : 145 | 251 .
7 ـ امالي الطوسي 1 : 63 .


المفيد ، عن علي بن بلال ، عن أحمد بن الحسن البغدادي ، عن الحسين بن عمر المقري ، عن علي بن الازهر ، عن علي بن صالح المكي ، عن محمد بن عمر بن علي ، عن أبيه ، عن جده ان النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال له : يا علي إن الله تعالى قد كتب على المؤمنين الجهاد في الفتنة من بعدي ، كما كتب عليهم جهاد مع المشركين معي ، فقلت : يا رسول الله وما الفتنة التي كتب علينا فيها الجهاد ؟ قال : فتنة قوم يشهدون أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله وهم مخالفون لسنتي وطاعنون في ديني ، فقلت : فعلام نقاتلهم يا رسول الله وهم يشهدون أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله ؟ فقال : على أحداثهم في دينهم ، وفراقهم لامري ، واستحلالهم دماء عترتي . . . الحديث .
[ 20030 ] 8 ـ وعنه ، عن جماعة ، عن أبي المفضل ، عن محمد بن جعفر النميري العدل ، عن محمد بن إسماعيل القاضي وجبير بن محمّد ، عن عمار بن خالد الواسطي ، وإسحاق بن يوسف الازرق ، عن عبدالله بن أبي أوفى قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : الخوارج كلاب أهل النار .
[ 20031 ] 9 ـ محمد بن علي بن الحسين في ( عيون الاخبار ) بأسانيده الآتية عن الفضل بن شاذان (1) ، عن الرضا ( عليه السلام ) ـ في حديث طويل ـ قال : فلا يحل قتل أحد من النصاب والكفار في دار التقية إلا قاتل أو ساع في فساد ، وذلك اذا لم تخف على نفسك وعلى أصحابك .
[ 20032 ] 10 ـ عبدالله بن جعفر الحميري في ( قرب الإسناد ) عن
____________
8 ـ امالي الطوسي 2 : 101 .
9 ـ عيون اخبار الرضا ( عليه السلام ) 2 : 124 ، واورده في الحديث 6 من الباب 5 من ابواب المرتد .
(1) تأتي في الفائدة الاولى من الخاتمة برمز ( ب ) .
10 ـ قرب الإسناد : 45 .


هارون بن مسلم ، عن مسعدة بن زياد ، عن جعفر ، عن أبيه ان عليا ( عليه السلام ) لم يكن ينسب أحدا من أهل حربه إلى الشرك ولا إلى النفاق ، ولكنه كان يقول : هم إخواننا بغوا علينا .
أقول : هذا محمول على التقية .
[ 20033 ] 11 ـ وعن السندي بن محمد ، عن أبي البختري ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن علي ( عليه السلام ) أنه قال : القتل قتلان : قتل كفارة ، وقتل درجة ، والقتال قتالان : قتال الفئة الباغية حتى يفيئوا ، وقتال الفئة الكافرة حتى يسلموا .
[ 20034 ] 12 ـ وعن الريان بن الصلت قال : قلت للرضا ( عليه السلام ) ان العباسي يسمعني فيك ويذكرك كثيرا وهو كثيرا ما ينام عندي ويقيل ، فترى أن آخذ بحلقه وأعصره حتى يموت ثم أقول : مات فجأة ؟ فقال : ونفض يديه ثلاث مرات لا يا ريان لا يا ريان لا يا ريان ، فقلت : إن الفضل بن سهل هو ذا يوجهني إلى العراق في امور له ، والعباسي خارج بعدي بأيام إلى العراق ، فترى أن أقول لمواليك القميين أن يخرج منهم عشرون ثلاثون رجلا كأنهم قاطعوا طريق أو صعاليك فاذا اجتاز بهم قتلوه ، فيقال : قتله الصعاليك ، فسكت فلم يقل لي : « نعم » ولا « لا » .
أقول : سبب السكوت التقية ، فيدل على الاباحة لانه لا تقية في النهي لو أراده .
[ 20035 ] 13 ـ محمد بن الحسين الرضي في ( نهج البلاغة ) عن أمير المؤمنين ( عليه السلام ) قال : لا تقتلوا الخوارج بعدي فليس من طلب الحق
____________
11 ـ قرب الإسناد : 62 .
12 ـ قرب الإسناد : 149 .
13 ـ نهج البلاغة 1 : 103 | 58 .


فأخطأه كمن طلب الباطل فأدركه ـ يعني : معاوية وأصحابه ـ (1
) .
avatar
تلميذ المجدد

عدد الرسائل : 214
تاريخ التسجيل : 10/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى